هاتف نوكيا لوميا 520 ينقذ حياة أحد الأشخاص



الكثير من الأحداث الطريفة و المروعة أحيانا تقع بسبب الأجهزة المحمولة سواء كانت هواتف ذكية أو حواسيب لوحية, فقد شهدنا في الفترات الماضية أخبار عن إحتراق أو إنفجار بعض الهواتف الذكية مثلا فيما أنقذت أجهزة أخرى حياة بعض الأشخاص.

القصة الجديدة جائت من البرازيل حيث تحدثت الكثير من المواقع الإلكترونية البرازيلية عن قصة و قعت بالأمس حيث كان أحد رجال الشرطة في زيارة إلى منزل عائلته و تصادفت هذه الزيارة مع إقدام عصابة مسلحة على محاولة سرقة بيت العائلة, وبما أن الرجل البالغ من العمر 24 سنة كان متواجدا في البيت ساعتها و يلبس لباس الشرطة فإن العصابة إعتقدت بأنها وقعت في كمين فأطلقت النار في إتجاه الشرطي, و إذا كانت الرصاصة الأولى لم تصبه فإن الثانية كادت تكون قاتلة لولا أن هاتف نوكيا لوميا 520 قامت بدور المنقذ من الموت المحقق.


وكما يظهر في الصور الملتقطة بعد الحادث فإن هاتف نوكيا لوميا 520 قام بدور (واقي ضد الرصاص), وهي ليست الحالة الأولى من نوعها حيث سبق لهاتف من نوع آيفون أن أنقد حياة جندي أمريكي في أفغانستان.

تصنيف :

شارك الموضوع

قد يعجبك

إقرأ أيضا